Categories
عام

كيف تتفوق على منافسيك

كيف تتفوق على منافسيك

كيف تتفوق على منافسيك ؟ هو حقاً سؤال مهم حيث تبدأ المنافسة بيننا منذ الصغر، نتنافس في اللعب،

نتنافس في الحصول على الدرجات الأعلى في المدرسة، وذلك حتى نعمل في مجالات مختلفة، وتبدأ المنافسة الحقيقة في العمل،

يبدأ العمل بخدمات صغيرة ثم تبدأ بالتطوير حتى تستطيع أن تصل إلى مكانة تجعل منك إنسان قوي قادر على المنافسة،

لأن هناك الكثير من الأشخاص الذين يسعون إلى ما تسعى له أنت ومن هنا تبدأ المنافسة،

ولذلك لابد أن تضع في اعتبارك أنك يجب عليك أن تظل سابق منافسيك بخطوة على الأقل،

لكن ليس معنى ذلك أن تترك عملك للتفكير فقط في أحوال المنافسين، لكن عليك النجاح بعملك أولاً ثم النظر المنافسين،

لابد من أن تكون على علم بنقاط الضعف ونقاط القوة لعملك، حتى تستطيع بعد ذلك مع من سوف تتنافس.

كيف تتفوق على منافسيك من خلال 6 خطوات

1- حدد العلامة التجارية الخاصة بعملك

أول خطوة لابد أن تقوم بها هي تحديد علامة تجارية خاصة بالعمل الخاص بك و المحتوى الجيد خيارك المثالي لبناء علامة تجارية قوية،

ولذلك حتى يعرف عملك منها ويشتهر بها، حيث أنها تعتبر علامة مميزة تبين خدمة معينة لأشخاص معينة لعامة الشعب،

وعلى سبيل المثال وجود علامة تجارية كالتفاحة التي أكل منها قطعة على الموبايل تدل على أن هذا الهاتف هو من صنع شركة أبل،

فمتى تم وقوع نظرك على التفاحة أدركت اسم الشركة،

فلا بد من تصميم علامة تجارية مختلفة التصميم دقيقة ولافتة للمنظر وسهلة الفهم،

ومن هذا المنطلق نرى أنك يجب عليك المحافظة على العلامة التجارية الخاصة بك من أي ضعف،

لأن هذه العلامة سوف تقوم أنت بالظهور بين المنافسين، وقد يعترض الزبون على شكل أو وضع العلامة التجارية،

ومن هنا يأتي مفهوم العرض والطلب، وتبدأ أنت في تحديد أولويتك، فإذا كنت لا زلت من المبتدئين فيمكنك التخلي عن نقاط معينة لإرضاء الزبائن

ولكسب الخبرة وإنجاز أكبر عدد من الخدمات، فالأمر هنا شبيه بالمعادلة عليك وزن مقاديرها بنفسك.

2-دراسة المنافس

لمعرفة كيف تتفوق على منافسيك لابد من دراسة حالة المنافس نفسه،

وحتى تضمن بقاء عملك مستمر، فقم بالتعرف على الخدمات التي يقدمها  المنافسين،

ودراسة كل نقاط القوة والضعف بالنسبة للمنافس، وتعد هذه الخطوة هي خطوة حتمية وهي شرط لاستمرار وجود الشركة،

ولكن رغم ذلك فالأمر اختياري لأن في بعض الأوقات تتطلب دراسة المنافس مبالغ هائلة وذلك بالنسبة للشركات الكبيرة،

أما عن البائعين فما عليهم سوى جمع المعلومات عن المنافسين الآخرين ومحاولة التقدم عليهم.

دراسة المنافس تكون عبارة عن دراسة جدوى للخدمات المبيعة بشكل جيد، بالإضافة إلى تعليق المشتريين،

والأمور الخاصة بهم لاكتشاف نقاط الجذب، ثم تقوم بالبحث عن شيئ يجعلك مميز من بين المنافسين،

لأن إذا كانت جميع الأفكار مقلدة فهنا ماهو عامل الجذب والتميز الذي سوف يدفع العملاء بالتوجه إلى شركتك أو مكان عملك،

ويجب أن تكون أسعار الخدمات مناسبة مع الخدمات نفسها،

لأن إذا كانت الأسعار باهظة فهنا يكون من السهل فوز المنافسين عليك، فيجب أن تكون الأسعار معتدلة.

3-استمع لعملائك

ما زلنا نشرح لك كيف تتفوق على منافسيك، والخطوة الثالثة هي الاستماع إلى العملاء والإطلاع على متطلباتهم،

فدراسة العملاء هي من الأمور الهامة جداً التي لابد من الاهتمام بها في كل الأحوال،

فبناء على دراسة طلبات العملاء سوف يكون لديك الخبرة اللازمة لتلبية جميع الاحتياجات والرغبات،

وسوف تنجح في طرح الخدمات وتوجيهها والتسويق لشريحة معينة في الجمهور،

حيث أنك كبائع عليك الاستماع وإدخال متطلبات العملاء في خطط العمل،

ولا تأخذ الملاحظات السلبية على محمل شخصي، ولكن خذها على أساس أنها دافع لتطوير عملك.

وفي هذه النصيحة ننظر إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حين كان يستمع إلى الصحابة

ويأخذ بالرأي الصحيح حينئذ، ومثال على ذلك حين سأل الصحابة في غزوة الخندق ماذا يفعلوا،

وأشار عليه سلمان الفارسي بحفر خندق ورأى الرسول صلى الله عليه وسلم أنه الرأي الصواب ونفذه وانتصر المسلمون في هذه الغزوة،

ولذلك فيمكنك تحديد اجتماعات في مواقيت مختلفة خاصة بجمع آراء العملاء لنبدأ في التطوير على أساس تعليقاتهم.

4-النجاح حليف المثابرة

جميعنا نعلم أن كي ننجح لابد أن نصبر حتى نرى هذا النجاح، ومثال على ذلك قصة الأرنب والسلحفاة فهو من أفضل الأمثلة على ذلك،

فالسلحفاة وصلت للمركز الأول قبل الأرنب بالرغم من أن الأرنب أسرع بكثير منها، والعبرة في هذا هي العمل والمثابرة والتنافس،

لكن الأرنب كان واثق جداً في نفسه مما جعله يتكاسل ويتباطأ فخسر السباق،

ومن هذا المنطلق نرى أنه الخطى للأمام هو النجاح الحقيقي نحو تحقيق الأهداف.

الثقة الزائدة في النفس التي تصل إلى حد الغرور تكون هي السبب الرئيسي في الوصول لطريق الفشل في أسرع وقت،

بينما عليك بناء أساس العمل أولاً ثم التفاؤل بنجاحه مع الأخذ في الاعتبار أنه لا نجاح دون اجتهاد،

وأصل الاجتهاد هو الحكمة العظيمة المشهورة لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، لأنك إذا أجلت إلى الغد سوف يسبقك المنافسين آلاف الخطوات،

وفي هذه الخطوة نرى أننا بدأنا نعلم كيف تتفوق على منافسيك في مجال الأعمال عموماً،

وكيف تنهض بعملك للوصول به إلى طريق النجاح والتميز.

5-اسبق المنافسين بخطوة

ذكرنا فيما سبق كيف تتفوق على منافسيك، وهنا سوف نتناقش في كيفية التقدم على المنافسين، لابد من صنع خدمة مميزة عن خدمات المنافسين،

يجب عليك من تطوير نفسك باستمرار فجميع العملاء يبحثون دائماً على الأحدث والأجدد،

ولكن يجب عليك الأخذ في الاعتبار أنه ليس معنى أن نجح عملك في فترة زمنية معينة أنه سوف ينجح في فترة زمنية أخرى،

فكل وقت وله العمل الذي سوف يتميز فيه، فيمكنك مثلا ً استغلال المناسبات التي تؤدي إلى زيادة الطلب،

وهكذا حتى تسبق منافسيك بخطوة، وكلما شعرت أنهم على وشك الوصول إلى درجة نجاحك تعمل أنت على سبقهم درجة أخرى وهكذا،

وذلك عن طريق ثلاث مفاتيح رئيسية عليك الاعتماد عليها وهم السعر وجودة المنتج وخدمة العملاء المقدمة مع الخدمات الأخرى الأساسية.

عليك النظر إلى الأمام، ويجب أن تنمي أفكارك حتى تواكب كل ماهو جديد، النجاح سهل ولكن الأصعب هو الاستمرار في هذا النجاح،

وتصعد درجات سلم النجاح واحدة تلو الأخرى، فالنجاح مبدئياً وحده لا يكفي بل عليك الدوام عليه، قم بتطوير أدواتك وخاماتك بشكل مستر.

6-لا تعيب في منافسيك

إذا عيبت في منافسيك عليك التأكد أن هذا يقلل من قدرك لا يزيد أبداً منه، فهذا خطأ فادح لا تقع به،

حتى لا تظهر أمام عملائك إنسان حاقد، ولا تشغل بالك ببيان عيوب المنتجات بل قم ببيان مميزات منتجاتك،

فإذا عرفت عيوب المنتجات المنافسة فقم بالاحتفاظ بها لنفسك وقم بالعمل على تجنب هذه العيوب كي لا تصيب منتجاتك،

ومن هنا نكون قد تعرفنا على خطوات كثيرة تعرفك على كيف تتفوق على منافسيك.

Categories
تصميم المواقع الالكترونية عام

لماذا يجب أن تنشئ موقع إلكتروني لعملك التجاري؟

لماذا يجب أن تنشئ موقع إلكتروني لعملك التجاري؟ الذي قمت  بافتتاحه أن أولى الأسباب التي تجعلك تقوم بإنشاء موقع هو عرض المنتجات التي تعمل على بيعها أو عرض الهدف من نشاطك الفعلي، وفي هذا المقال سوف نناقش ونتعرف علي هذه الأسباب التي تجعلك تنشئ موقع خاص بك.

لماذا يجب أن تنشئ موقع إلكتروني لعملك التجاري ؟

لماذا يجب أن تنشئ موقع إلكتروني سؤال قد يطرحه البعض غافلين أهمية الموقع في التواصل مع العملاء وعرض المنتجات الجديدة والتواصل مع العملاء في أي وقت كما أن أنشاء موقع لعملك يؤهلك أن تكون متاح أمام عدد كبير من الجمهور،

والظروف التي مر بها العالم الفترة الأخيرة جعل الناس يتجهون إلى شراء كل شئ عبر الإنترنت، فالبعض يتعامل مع الموقع الإلكتروني على أنه متجر ليس له موقع فعلي على أرض الواقع ويبدأ بالتجول فيه واختيار ما يشاء ووضعه في العربة الخاصة به وإتمام عملية الشراء،

فإن هذا سوف يوفر للعميل الوقت والجهد وسيوفر لك العديد من العملاء الجدد فإن التسويق لمنتجاتك تعتبر أهم خطوة إذا كان لديك نشاط أو تنوي فعل ذلك.

وفي الحقيقة إنشاء موقع إلكتروني لعملك سيفيدك في كافة الأحوال سواء بأن تروج إلى منتجات أو تبيعها فعليا في الموقع يعتبر حلقة الوصل بينك وبين العميل

وهي من أنجح طرق التسويق للأعمال والمنتجات وهناك من ينشئ متجر إلكتروني دون وجود مقر على أرض الواقع ويضع عليه المنتجات لأن الموقع يوفر له الحصول على عملاء وعرض منتجاتك.

أسباب تصميم موقع إلكتروني

وجودك علي الساحة الإلكترونية يجعلك تحقق الربح المطلوب ولكن هناك مجموعة أسباب  تجعلك أن تنشئ  الموقع في أسرع وقت، وسنجيبك على سؤال لماذا يجب أن تنشئ موقع إلكتروني؟

  • عرض المنتجات والتفاصيل لمنتجاتك ولكن عرضها بطريقة شيقة تجذب العملاء
  • أن تتواجد بطريقة مستمرة يجعل العملاء يشعرون بالثقة والتواجد
  • الموقع الذي تنشئه ستكون مصدر دخلك على المدى القريب أو البعيد
  • من خلال هذا الموقع يمكنك التعرف على تفضيلات وأذواق العملاء الخاصين بك
  • أن تكون خدماتك أو منتجاتك متاحه في أي وقت دون تحديد مواعيد عمل رسمية وسيوفر هذا الموقع لك العديد من إهدار الوقت
  • التوسع في قاعدة العملاء حيث أن موقعك سيشاهده الكثير من الناس خارج وداخل نطاقك ومكان عملك

أهمية  الموقع الإلكتروني لعملائك

وفي هذا الجزء سوف نجيبك على سؤالك لماذا يجب أن تنشئ موقع إلكتروني إن الموقع الإلكتروني يعد من الأشياء الأساسية اليوم لقيام نشاطك وانتشاره وزيادة الربح والتوسع في نطاق عملائك وجذب الكثير منهم وتسويق منتجاتك وجعلها متاحة ومتوفرة أيضا يسهل عليك الحذف وأضافه المنتجات ولكن هذه العوامل تفيدك كمدير للعمل ولكن ما الذي تقدمه هذه المواقع إلى العملاء :

  • يسهل على العملاء الوصول إليك في أي مكان وأي وقت والسؤال على ثمن المنتج وكيفية توفيرها لك في أقرب نطاق.
  • أن تجيب على استفساراتهم وتوافقهم بالجديد في المنتجات أو السلع وتوفير البدائل.
  • أن تزرع الثقة بينك وبينهم عن طريق تقديم منتج جيد ولا يكون مجرد تسويق لمنتجاتك غير جيدة ويكون الهدف تجميع المال فقط.
  • الحصول على تقييمات من عملاء سابقين على المنتجات المعروضة.
  • طلب واسترجاع أي منتج يريده العميل وفي أي وقت أو التبديل بين المنتجات
  • أن يكون لدى العميل المساحة الكافية من الوقت ليفكر في احتياجه للمنتج دون التأثير عليه من صاحب العمل.

ما العناصر التي يجب أن تتوافر في الموقع الخاص بي

إن إنشاء موقع خاص بك يتطلب أن تكون دائما في متابعة له والرد على الأسئلة والاستفسارات أن وجدت ولكن إذا تم إنشاء موقع دون توافر عدة عناصر به يكون غير كافي ولا يلبي احتياجات العميل والمدير أيضا وهذه العناصر هي:

  • تكون واجه الموقع لديك جذابه وتعتمد على ألوان مريحة للعين وشعار خاص بعملك يجعلك مميزا عن غيرك في هذا المجال.
  •  تقدم صورا حقيقية للمنتجات حتي تتكون الثقة بينك وبين العميل ولا يشعر بأن الموقع منصة للنصب عليه.
  •  يكون هناك العديد من الطرق للتواصل مع أصحاب العمل ولا تكون وسيلة واحدة فلابد من توافر اكثر من وسيله.
  • ولكي تحفز العملاء على الشراء يمكنك إقامة المسابقات والهدايا وعمل خصومات حقيقيه.
  • أن يقدم الموقع للعميل خدمة ما بعد البيع وان يشعر العميل بأن رائية مهم وأن مصلحته تهم صاحب العمل.

لماذا يجب أن تنشئ موقع إلكتروني لنشاطك

  •   الإجابة في السطور القادمة، لا شك أن خطوة إنشاء موقع سوف تسهل عليك تواجدك على الساحة الإلكترونية أمام جمهور واسع منافسا البعض في مجالك
  • فيجب أن تكون مميزا وأن تتوافر لديك عوامل جذب العملاء ك الخامة الجيدة للمنتج والسعر المناسب وسهولة التوصيل،  وان يكون هناك ثقة بينك وبين عملائك حتى يكونوا هم جزء من تسويق،
  • فإذا توافرت لديك كل هذه المواصفات سوف تجد أن عملائك هم الذين يحضروا عملاء آخرون فيجب الحفاظ على العميل لأقصى درجه ممكنه،
  • وإذا كان لديك عمل آخر ولا يمكن لك متابعة الموقع فيجب أن تجد من يتولى ذلك، حتى تكون مستمر ودائم.

كيفية المساهمة في التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية مصطلح ظهر في السنوات الماضية وهو يعبر عن البيع والشراء عبر منصات الإنترنت فبإمكانك شراء أو بيع أي شئ تريده طالما توافرت لها الظروف المناسبة،

وهي أن يكون لديك اتصال بالأنترنت وصور المنتج ومواصفاته موقع معين أو وسيلة اتصال لعرض المنتج، فأن ذلك ما يقوم عليه التجارة الإلكترونية ولكي تزيد من أرباحك

وتدخل إلى هذا العالم يجب أن يكون لك مساحة في هذا  حتي تستطيع أن تشارك في هذا التواصل، والدخول إلي عالم التجارة الإلكترونية له العديد من الطرق

ولكن أسهلها وإبرازها هي الموقع التجاري لمشروعك أن تنشئ موقعا تحقق من أهداف البيع والشراء وهو الربح وتوسيع النشاط وضم أكبر عدد من العملاء والحفاظ عليهم.

و سيفيدك كثيرًا إنشاء موقع تجاري خاص بك وسيوفر عليك قاعده موظفين تسويق منتجك فبهذا تكون وفرت أجور عاملين وأيضاً حافظت على إهدار الوقت

وساعدت في التوسع والانتشار بنشاطك والنهوض به في وقت قصير وكثير من المواقع بدأت صغيرة  بالوقت والعمل والصبر أصبحت أولى الشركات التي تعبر عن التجارة الإلكترونية وحققت أرباح باهرة،

في أي نشاط مهما كان صغير يحتاج إلي موقع إلكتروني كي يكون معروفا ويصل إلى العملاء في أسرع وقت حيث أن العملاء هم سوقك الوحيد،

وهم أيضًا يقضون يومهم علي الإنترنت ومواقعه وهذا يعني أن فرص ظهور موقعك وانتشاره كبيرة جدا وهذا لصالح النشاط الخاص بك،

كلما كان الموقع به عناصر الجذب التي ذكرناها في هذا المقال وتوافرت فيه، مقومات جذب العملاء والاحتفاظ بهم سوف يفيدك هذا التوسع

والبقاء على هذه الساحة الافتراضية التي تحقق لك الربح وانت جالس فالمنزل تتابع فقط الموقع والعملاء وترد علي استفساراتهم وتعدل وتحذف في الموقع إذا لزم الأمر ذلك.

وفي نهاية هذا المقال نكون عرضنا أهمية إنشاء موقع لنشاطك التجاري وما هي مقومات لجذب العملاء والحفاظ عليهم وماهي عناصر جذب العملاء للموقع وتحدثنا أيضًا على نبذة من التجارة الإلكترونية.

Categories
التسويق الالكتروني عام

التسويق الإلكتروني وفوائده

التسويق الإلكتروني وفوائده، في الأساس يعد التسويق فن من الفنون، ويُعرف على أنه فن بيع سلعة ما أو خدمة ما،

فليس الجميع يستطيع التسويق لشئ ما وإتمام العملية بنجاح، فالمسوق يتعلم طرق وفنون الإقناع والمناقشة

حتى يستطيع تقديم المنتج أو الخدمة للزوار ويقوم بموهبته بتحوليهم إلى عملاء جدد.

أما التسويق الإلكتروني والذي ظهر مؤخرًا، فهو قائم على فكرة البيع أيضًا لكن طريق وسائل التواصل الإجتماعي،

أو موقعًا إلكترونيًا، بشكل مبسط وجود المنتج أو الخدمة على جميع طرق ووسائل التكنولوجيا الحديثة، التي ظهرت والتي ستظهر مستقبلًا أيضًا.

ما هو التسويق الإلكتروني وفوائده

إن التسويق هو أحد أهم عوامل نجاح وازدهار عملك، فهو يقوم بتحريك وتنشيط عملك، ونعني بالتسويق الإلكتروني، هو استخدام التقنيات الرقمية الحديثة والمتوفرة على شبكة الإنترنت، للدعاية والإعلان عن سلعة معينة أو خدمة ما، وتقدمها عبر هذه التقنيات لزوارك ومتابعينك.

فوائد عامة للتسويق الإلكتروني

نقدم لك التسويق الإلكتروني وفوائده، العديدة والتي ستجدها عندما تبدأ بالعمل به:

  • الوصول لجمهور أكبر: باستخدامك للتسويق الإلكتروني، لن تكون لديك مشكلة الآن في المسافات الطويلة، والحدود،
  • بل ستكون قادر على الوصول إلى الزبائن أينما كانوا، فكل ما سيحتاجونه هو زيارة موقعك الإلكتروني واختيار ما يريدونه،
  • أما التوصيل فشركات الشحن أصبحت عالمية الآن وتستطيع إيصال أي شئ في أي مكان.
  • أسهل الطرق لدراسة وتحليل السوق: مواقع وتطبيقات التواصل الإلكتروني جعلت كل شئ سهل، حيث يستطيع الإنسان التعبير عن نفسه بشكل أسهل،
  • حتى عملية إرسال الشكاوي،
  • والأسئلة ومن هنا يصبح الرد على جميع الاستفسارت الخاصة بمنتجك أو خدمتك أسهل وتقديم الدعم لهم أسرع.
  • تخصيص الأهداف: التسويق الإلكتروني يقدم لك جميع البيانات التي التي من خلالها تستطيع اختيار أين يظهر إعلانك، ولأي شريحة من العملاء.
  • التكلفة المادية أقل: التواصل عبر الإنترنت أقل تكلفة من طرق التواصل التقليدية، فالتكلفة المنخفضة للتسويق عبر الإنترنت هي أهم مزاياه.
  • توافره على مدار الساعة: إنشائك لموقعك الإلكتروني، يعني أنك متواجد أمام العملاء متى احتاجوك،
  • فكما ذكرنا سابقًا أنك بدخولك لعالم التسويق الإلكتروني فأنت بذلك تضمن عملاء في تواقيت زمنية مختلفة,
  • وبموقعك الإلكتروني أنت متواجد لهم خلال 24 ساعة يوميًا على مدار 7 أيام.

خطوات التسويق الإلكتروني

بعد تعرفنا على التسويق الإلكتروني وفوائده، بصفة عامة نستعرض خطوات التسويق فهو كأي عملية يتم على مجموعة من الخطوات هم:

  • الخطوة الأولى، قم بالبحث عن المنافسين، وضعهم في جدول لتقييم أوجه المنافسة، وتحديد القيمة أو الميزة التي ستميز بها منتجك عن باقي المنتجات في السوق، فيجب عليك أن تفوق توقعات العملاء، وهذه الخطوة مهمة لأنها قد تجعل العميل يسوق لك منتجك.
  • الخطوة الثانية، إن تطوير موقعك الإلكتروني مهم جدًا وفيه يجب مراعاة أن يكون كل ما في الموقع يجذب انتباه العملاء،
  • ويحثهم على شراء المنتج، ومن المهم مراعاة صياغة الكلام فهي أهم أداة تسويقية، فالكلمات والعبارات المناسبة هي التي تحول الزائر إلى عميل،
  • والعكس قد تجعلهم يبحثون عن مواقع أخرى ولا يعودون إلى موقعك.
  • الخطوة الثالثة، الخطة التسويقية، وتنقسم إلى قسمين رئيسيين:
  • خطة تسويقية قصيرة المدى: يكون هدفها الرئيسي زيادة الإقبال على موقعك الإلكتروني،
  • وهو أمر مطلوب ومهم في بداية انطلاق موقعك، ولكن لا يجب الاكتفاء بهذه السياسات وحدها لتأمين الإقبال من قبل العملاء، حيث يمكنك اللجوء إلى الإعلان عم موقعك الإلكتروني بمنتجاتك في مواقع أخرى،
  • أو وسائط أخرى، كذلك يمكنك استخدام منتديات النقاش ومحركات البحث.
  • خطة تسويقية طويلة المدى: وهي تلك التي تمد المواقع بسيل دائم من الزوار المهتمين بالمنتج،
  • وهذه السياسات لا غنى عنها إذا كنت تريد مبيعات حقيقة لمنتجك،
  • ويمكنك تحقيق تلك الخطة عن طريق المحتوى الجيد والمحدث بشكل مستمر للموقع،
  • وتقديم عدد من الخدمات المجانية للزوار حتى يتحولون إلى عملاء، ومن الممكن إعداد قائمة بأسمائهم لإرسال النشرات الدورية للموقع إليهم.

أساسيات التسويق الإلكتروني

من أجل إنجاح عملية التسويق الإلكتروني، يجب توافر عدد من الأساسيات هي:

  • المنتج.
  • السعر.
  • طرق الترويج.
  • الموقع الإلكتروني، أو منصات التواصل الإجتماعي.

فوائد التسويق الإلكتروني للتاجر

أصبح الكثير من أصحاب الأعمال يحاولون التعرف والدخول إلى عالم التسويق الإلكتروني وفوائده، للاستفادة من تلك الفوائد،

ويعتبر التسويق الإلكتروني وسيلة مهمة لبناء علاقات قوية بين أصحاب الأعمال والعملاء ومن أهم فوائد التسويق على التجار:

  • الوصول للعملاء في المناطق البعيدة أصبح أسهل، حيث يمكنك إتمام عملية البيع في جميع البلدان المختلفة.
  • إتمام عملية البيع في أي وقت خلال اليوم بلا قيود.
  • إلغاء التكلفة المادية لإقامة مكان يتم به عرض المنتجات أو الخدمات.
  • تقليل الوقت من من خلال تقديم المنتج المناسب للعملاء المحتاجون له.
  • معرفة أنماط سلوك العملاء بشكل أسرع وأدق.
  • القيام بعملية الشراء الأولى تعني فتح الباب في المستقبل لعمليات شراء أخرى عن طريق المراسلة بالوسيلة المناسبة.

فوائد التسويق الإلكتروني للمشتري

التسويق الإلكتروني وفوائده، لا تعود فقط على التاجر، بل أيضًا يستفيد العملاء ومتصفحي المواقع من التسويق الإلكتروني من خلال:

  • التسويق الإلكتروني يساعد العميل في الوصول لما يحتاج بشكل أسهل.
  • يساعد التسويق الإلكتروني العملاء في الحصول على الجودة التي يطلبونها في احتياجاتهم.
  • عدم التقيد بالوقت فالعملاء يمكنهم شراء أي شئ في أي وقت يناسبهم.
  • تعدد المنتجات والخدمات المعروضة على الموقع الإلكتروني، يجعل العملاء يحصلون على جميع احتياجتهم من نفس المكان وبالدقة المطلوبة.
  • قدرة العملاء على تخصيص المنتجات التي يحتاجونها، حيث يوفر التسويق الإلكتروني خدمة الطلب المسبق للمحتوى المطلوب حسب الاحتياجات والمواصفات المحددة.
  • الحصول على المعلومات الواضحة عن المنتج، مما يساعد العملاء على اتخاذ القرار واستكمال عملية الشراء.

عناصر نجاح التسويق الإلكتروني

ليس فقط معرفتنا بالتسويق الإلكتروني وفوائده، هي ما تجعله تاجحًا للتجار،

على لاعكس تمامًا فهناك بعض العناصر التي تساعد على نجاح التسويق الإلكتروني:

  • المفتاح الرئيسي هو أن تصمم موقعًا الإلكترونيًا على الإنترنت بشكل احترافي
  • وقم أيضًا بإنشاء حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي بشتى أنواعه،
  • وتكون أكثر تنوعًا، التي ستسمح لك بالتعامل مع المضمون المقبول الخاص بك من خلال المنزل أو عدة أجهزة مختلفة.
  • العمل الدائم على تقديم المحتوى الخاص بك، بشكل انتظامي والعمل على تحديثه باستمرار.
  •  بناء سيل لا ينقطع من الزوار للموقع الخاص بك.
  • العمل على تسويق منتجاتك بشكل آلي.
  •  تطوير وتحديث صفحات الشركة على المواقع التواصل الإجتماعي باستمرار.
  • تنفيذ نظم الرصد والمتابعة للموقع الإلكتروني والصفحات الخاصة بالشركة على شبكات التواصل الإجتماعي.
  • العمل على جعل عمليات التحويل الخاصة بك بشكل جيد وأمثل صورة.

في النهاية أصبح التسويق الإلكتروني أحد ضروريات الحياة في مجتمعنا، فأصبح الملايين حول العالم، متصلون بشبكة الإنترنت يوميًا وبعدد ساعات يتجاوز الثلاث ساعات،

ومن جميع أنحاء العالم،

ولذلك يمكننا استغلال تلك الفرصة وتحويل الإنترنت إلى متجر مفتوح ومتنوع الجمهور والسلع،

وحتى الخدمات التي يستطيعون التجار تقديمها، وتحقيق الربح الذي يطمح إليه كل التجار.

لذلك يعد التسويق الإلكتروني من أهم وأحدث الطرق التسويقية والتي لها أثر كبير في زيادة الأرباح وفتح أسواق جديدة للشركات لتسويق خدماتها، ومنتجاتها، في أسرع وقت وبأقل التكاليف.

Categories
التجارة الالكترونية تصميم المواقع الالكترونية عام

التجارة الالكتروني وفوائدها

  • التجارة الالكتروني وفوائدها، مفهوم التجارة الإلكترونية انتشر في الآونة الأخيرة بعد دخول العالم عصر الإنترنت، علاوة على ذلك،
  • يعتبر من أهم ثمار التقدم الإلكتروني في العصر الحديث، فقد كان للتجارة نصيباً ملحوظاً من أسهم التقدم الحضاري.
  • عند النظر قديماً، كانت المبيعات يسافر إليها عبر البلاد في سبيل طلبها، وبعد ذلك تطورت وسائل النقل والمواصلات مما جعلها سبب في وصول البضائع إلى كافة البلدان.
  •  ثم جاء عصر التقدم التكنولوجي،  وقد كان هذا التقدم بداية لنشأة التجارة الإلكترونية الحديثة، أصبح الأمر سهل أمام التجار لعرض بضائعهم عبر شاشة،
  • وأصبح بإمكان أي حد  أن يلف العالم من مكانه أي كان.
  • كما انتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من المتاجر الإلكترونية، المتوفرة عبر هواتف الأندرويد وهواتف الآيفون.
  • تعتبر التجارة الإلكترونية بمثابة الطفرة في عالم التجارة عامة، فبعد أن كان المشتري مضطراً إلى البحث عما يطلبه من السلع، أصبح بإمكانه معرفة ما بالأسواق والمعارض في العالم،
  • بل أصبح أيضاً من السهل أن يقوم أي شخص بتجول العالم التجاري والتعرف على المنافسات التجارية وذلك من أجل تقييم أسعار السلع والمنتجات عبر شاشة الهاتف المحمول.
  • وقد كان مصطلح التجارة الإلكترونية هو وليد رحم التطور والتكنولوجيا مع التقدم والثورة الصناعية،
  • وإلا فما كانت المعاملات التجارية إلا كسابقها من الصعوبة والمشقة في البيع والشراء والتسويق.
  • ومن أهم فروع التكنولوجيا المساهمة في عملية التجارة الإلكترونية هي مواقع التواصل الاجتماعي وابتكار شبكات الإنترنت،
  • فأصبح الزر الصغير يقوم بالعملية التجارية ومن وراء تلك العملية يحركها فريق عمل من على مكتب مغلق لا دخل له بالأسواق التجارية،
  • مما أدى إلى سواد الرقي في المعاملات التجارية.

ما هي التجارة الإلكترونية

  • تعتبر التجارة الالكتروني وفوائدها هي أحد المصطلحات التي ألقتها التكنولوجيا في ملعب التجارة،
  • كما أنه ظهر على الوسط التجاري والاقتصادي يكتسح السوق العالمي.
  • التجارة الإلكترونية لا تختلف كثيراً عن مفهوم التجارة عامة ولكن كل ما في الأمر إن الموضوع أصبح أسهل عن طريق شاشة يمكن خلالها القيام بعمليات البيع والشراء.
  • من أشهر المتاجر الإلكترونية، متجر نون، جوميا، سوق دوت كوم، كما أنتشر على الساحة في الفترة الأخيرة متجر شي إن،
  • متجر مودانيسا يهتمون أكثر بالموضة والأزياء، يمكن لأي أحد من خلال مكانه الاستماع بالشراء، من الممكن أن يكون الصعب في الأمر، أن يأخذ وقت في التوصيل فقط.
  • إن التكنولوجيا انخرطت في كل أبواب المجتمع، الأمر لن يقتصر على التجارة فقط، إن وسائل الدعايا لم تعد تخلوا من أي منزل الآن،
  • هذا الأمر دفع أصحاب الأعمال التجارية والاقتصاديين إلى دفع التجارة في ذيل التكنولوجيا.
  • إذا تطرقنا لعالم السوشيال ميديا، نجد كثير من الأشخاص بدأوا مسيرة حياتهم من خلال عالم الإنترنت،
  • من الممكن بدء أي مشروع من خلال منصات السوشيال ميديا، والبدء في البيع والشراء أونلاين.
  • التجارة الإلكترونية أصبحت الأمر الشائع  والأسهل الآن في عالمنا، سواء من جهة المشتري الذي تساق له سلعته بكبسة زر
  •  أو من جهة البائع الذي يدخل بضائعه أمام كثير من العيون من المجتمع بكبسة زر أيضاً دون وجود تكاليف من الجهد والمال والتنقل.
  • هذا الأمر جعل التجارة الإلكترونية تلقي رواجاً كبيراً، وكانت رغم حداثتها هي الأشهر والأميز، ومع تقدم الوقت أصبح الإنترنت يسيطر على التجارة في الأسواق،
  • حتى و إن كان البائع وجهته في السوق، فإنه يلجأ بجانب ذلك إلى ترويج  منتجاته وخدماته عن طريق التجارة الإلكترونية.

أهمية التجارة الإلكترونية

  • انتشر الآن فكرة المتاجر الإلكترونية، وزاد تواجدها بشكل كبير
  • بعد ظهور أزمة فيروس كورونا، اتجه أصحاب الأعمال التجارية تصميم تلك المتاجر عبر الإنترنت،
  • مع مراعاة توافرها عبر هواتف الأندرويد وهواتف آيفون، بتصميم متجاوب مع جميع المتصفحات.
  • المتاجر تعمل على توفير الوقت والجهد بشكل كبير، مع إمكانية مقارنة أسعار السلع،
  • كما يمكن للمشتري أن يقوم بشراء أي شيء من مكانه من خلال وسائل الدفع الآمنة، علاوة على ذلك يمكن شراء أكثر من منتج.
  • إذا أردنا أن نعرف أهمية التجارة الالكتروني وفوائدها، فإننا نتحدث عن جانبين، هما التجارة والإلكترونية، فإن التجارة عامة تحتوي على المشقة في التسويق والعرض والسلع،
  • كما تحتوي على المعاناة من الطالب أو المشتري من جهة الحصول على السلعة والبحث، بعد النظر إذا ضممنا التكنولوجيا إلى التجارة،
  • فإن التجارة بعد أن كانت اشتملت على صعوبة تسويق المنتجات، صارت تصل السلع إلى كل البيوت،
  • وبالتالي فإن المشتري تصل إليه المعروضات التي يريد البحث عنها دون الوقوع في عبء الانتقال، أو عبئ ضعف الانتشار  ودفع المبالغ المهولة من أجل التسويق.
  •  لذلك صارت التجارة الإلكترونية تشمل حركة البيع والشراء من الجانبين، بالإضافة إلى ذلك، إنها لا تحتاج إلى مبالغ كبيرة،
  • حيث أن التاجر قد يعرض المعروضات قبل أن يقوم بشرائها، وعند طلب الشاري سلعته يقوم البائع بشراء البضاعة، وهذا مما يوفر المال ويضمن عدم تلف البضائع.
  • ولم تكن التجارة الإلكترونية ذو أثر على الفرد المشتري أو البائع فقط، بل إن لها أثر على المؤسسات والشركات أيضاً.

التجارة الالكتروني وفوائدها

  • استطاعت الشركات التجارية والمؤسسات الجماعية أن تقتنص حظها ونصيبها من التجارة الإلكترونية،
  • كما إن لها أثر كبير في فتح الصعيد العالمي والدولي أمام تسويق منتجاتها،
  • فوصلت الشركات الإلكترونية بمنتجاتها إلى قلب السوق العالمي والمحلي.
  • حققت الشركات نسب أعلى من الأرباح، حيث تمكنت من الوصول إلى عدد أكبر من المستهلكين.
  • استطاعت الشركات أن تعمل على تطوير منتجاتها في ضوء انتقادات وآراء العملاء
  • الذي قد أدت التكنولوجيا في التجارة إلى توصيل آرائهم عن طريق كبسة زر على الجهاز المحمول،
  • فكان ذلك نوع من أنواع التقييم والنقد الإيجابي الذي ساهم في تطوير العمل وتلافي العيوب والمشكلات.
  • أصبح من السهل التعرف على ميول ورغبة المشتري في السلع التي يستهلكها
  • فصارت الشركات تغير من السلع الغير مرغوبة إلى السلع المطلوبة
  • مما يجعل المشتري يقبل على المنتجات التي يرغب بها.
  • سهلت التجارة الإلكترونية عملية إجراء البيع والشراء، فصارت العملية مهما كانت ضخامتها لا تستهلك الكثير من الوقت
  • فكان الوقت الذي بين عملية تحصيل الرسوم والسعر وبين قبض السلعة أقل وأدنى من السابق.
  • تعمل التجارة الإلكترونية على توفير فرص عمل للشباب والأفراد داخل الشركات الغير كبيرة.
  • توفر التجارة الإلكترونية الكثير من الوقت والجهد والتعب، لأنها تمكن الموظفين من ممارسة العمل أحياناً من أي مكان،
  • كما توفر على المشتري عبئ التنقل والشراء والتسوق والبحث.
  • تصل البضائع عن طريق التجارة الإلكترونية إلى أنحاء العالم لا البلدان فقط،
  • مما يسهل عملية طلب البضاعة من أحد البلدان في البلدة التي يسكنها العميل،
  • فما زالت بعض السلع قد تتوفر في بعض البلاد ولا تتوفر في غيرها.

التجارة الالكتروني وفوائدها على الأفراد

  • وفرت التجارة الإلكترونية للأفراد غير القادرين على العمل فرص لهم بالعمل من المنزل، فوفر العمل الإلكتروني عمل بأقل تكلفة وعناء ومشقة.
  • فتحت التجارة الإلكترونية الأبواب المغلقة أمام الشباب والكبار بالبدء في المشاريع الصغيرة دون رأس مال.
  • أصبح العمل في التجارة الإلكترونية لا يقتصر على الشباب والخريجين وذوي الأعمار المحددة،
  • وإنما أصبح العمل يشمل جميع الطوائف والأعمار، طالما كان العامل لديه القدرة على استخدام التكنولوجيا والتعامل مع التسويق الإلكتروني.
  • بدأت التجارة الإلكترونية في نشر الخبرات الإلكترونية والمنصات التعليمية لتعليم مهارات التسويق الإلكتروني،
  • وتطرقت إلى كل ما يستحدث في مجال التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.
  • أصبحت التجارة الإلكترونية ذات فضل على ظهور أبرز الطرق الجديدة في شحن البضائع،
  • وصار العمل في التجارة الإلكترونية ينطوي على السرعة والدقة والسهولة.